البط
أولا : نظرة على رعاية البــط وأمراضه
بداية تعرف الطيور المائية: بأنها ذلك النوع من الطيور التي تربى في المزارع أو المنازل ولا ترتبط بالأرض حتما، ولكنها يمكن أن تربى أو بالأخرى تعيش لفترة من حياتها في الماء ومثال ذلك البط والإوز والبجعة ducks, geese and swans) ويختلف البط عن الإوز والبجعة بأنة أقلهم حجما، قصر الرقبة والأجنحة والأرجل وفى بعض أنواعه ببعض الاختلافات التشريحية البسيطة الأخرى، وتتبع هذه الطيور العائلة المعروفة بـ Anseriformes

وهناك خصائص للطيور المائية تتميز بها عن غيرها من الطيور الأخرى مثل :
- قصر أرجلها مع وجود غشاء جلدي بين الأصابع للمساعدة على السباحة في الماء. كما في الشكل التالي :
- زيادة نسبة الدهن على الريش عن طريق غدد قرب الزيل لمساعدة الطيور المائية على السباحة والمعيشة في الماء.
والسؤال الآن هو كيف يطفو البط على سطح الماء ؟ وذلك لأن الماء يحدث عادة نقرة مع ريش البط الزيتي طبيعيا، الأمر الذي يجعل البط يطفو على الماء.
ولو عكسنا السؤال وقلنا هل يمكن أن يغرق البط ؟
الإجابة نعم وذلك إذا استخدمنا وسائل كيميائية تجعل الماء يعكس تفاعله العادي مع البط مثل استخدام سائل المنظفات الذي يستخدم كمزيل للشحوم وهذا يجعل الريش يبتل مما يجعل بقاء البط طافيا فوق سطح الماء مستحيل فيغرق البط.
- جمال الشكل في الذكور عن الإناث للمعان الريش
- المنقار عريض لأكل الأعشاب والحشائش .
- لون لحومها غامقة.
- مقاومة الجسم للبرودة لوجود غدد دهنية تحت الجلد والجسم .
- تميل ذكور الإوز ( دون البط ) إلى التآلف مع إناث معينة دون سواها.
وتمتاز تربية الطيور المائية عن غيرها من الدواجن بالمميزات الآتية :
1 - سرعة نموها وخاصة في الفترة المبكرة من عمرها بالنسبة لأنواع الدواجن الأخرى إذ يبلغ البطة البكينى وزن 2 كجم في عمر 7-8 أسابيع ويصل ذكر البط المسكوفي خلال 10 أسابيع 6 كجم والأنثى من 3- 3.5 كجم. كما يبلغ وزن الإوزة من الأنواع المحسنة 4 كجم في نفس العمر السابق.

2- الكفاءة العالية نسبيا في معدل التحويل الغذائي إلي لحم إذ تبلغ النسبة 2.2 كجم عليقة لكل واحد كجم نمو في حالة إنتاج بداري البط والإوز. وعلى العموم من 2.5 – 1 أو 3.5 – 1 حسب نوعية البط ونوعية العلف.

3- أعلاف البط رخيصة الثمن لعدم احتياجها إلي نسبة عالية من البروتين بالمقارنة لاحتياجات الرومي والدجاج ، إذ أن النسبة المثلي للبروتين في عليقتها 16- 20% مما يجعل تكاليف تغذيتها أرخص نسبيا. بينما هي في الرومي 26% بروتين والدواجن 22% ، ورخص التغذية يعود لجانب آخر وهو اعتماد الجانب الكبير منها على الألياف.
4- لها القدرة علي الرعي والتغذية علي المخلفات الحقلية والمنزلية ويمكن تغذيتها علي علائق رخيصة الثمن لذا تنجح تربيتها في القنوات المائية الطبيعية أو الصناعية علي السواء وتعطي نموا ممتازا علي التغذية برجيع الكورن وكسر الأرز مع السمك الطازج أو المسلوق في المناطق الساحلية ببلدنا ولكن اتجه المربون في بلاد كثيرة من العالم في السنين الأخيرة إلي الإنتاج المركز سواء للبط أو الإوز تحت نظام الحبس الكامل كما تغير أسلوب تغذيتها كطيور عشبية إلي التغذية المركزة كما هو الحال في الدجاج والرومي وأظهرت النتائج سهولة تربيتها وإكثارها تحت النظام المركز عن غيرها من أنواع الدواجن الأخرى.

5- رخص تكاليف حضانتها ورعايتها نظرا لتحملها للظروف البيئية الرديئة إذ يتم التدفئة لها مدة لا تزيد عن 4 أيام صيفا و10 أيام شتاء. وبعدها تتحمل الكتاكيت حرارة الجو العادي علي عكس أغلب أنواع الدواجن الأخرى.

6- قلة تكاليف إنشاء أماكن التربية والإيواء.

7- طول فترة حياة البط مقارنة بالدجاج إذ تبلغ من 2-12 سنة حسب النوع.

8- قابليتهما ( البط والإوز) للتسمين على غير أنواع الدواجن الأخرى مما يتفق مع دخل وذوق السواد الأعظم من جمهور الشعب.

9- أوضحت الإحصائيات العالمية في السنين الأخيرة أن ذوق المستهلك قد اتجه إلي الإقبال علي لحوم البط والأوز لأن لحوم البط مستساغة الطعم قليلة الدهن إذا استبعد الجلد، فارتفع بأسعارها عن أسعار لحوم الدجاج والرومي وذلك لميل المستهلك إلي التغيير.

10- كبد الطيور المائية المسمنة وخاصة كبد الأوز Foiegras له سوق عالمية خاصة في الدولة الغربية فيباع الكيلو جرام من كبد الأوز المسمن الخام درجة أولي (الطحينية اللون، الخالية من البقع الدموية، المتماسكة القوام وبمتوسط 500 جم للكبدة الواحدة) بأكثر من 20 دولارا.

11- تحمل الظروف الجوية والبيئية الصعبة والمقاومة الشديدة لتفاوت درجات الحرارة ( العالية والمنخفضة ) ونسبة الرطوبة .

12- مقاومة الأمراض وقلة معدل انتشارها ومناعتها الطبيعية ضد عدد من أخطر الأمراض التي تصيب الدجاج عندنا وهما الإسهال الأبيض ، النيوكاسل ، الجمبورو التى تتسبب في نفوق الملايين من الكتاكيت والدجاج سنويا.

13- يدر ريشها دخلا اقتصاديا إذ وجد أنه يمكن نزع ريش الجسم مرتين إلى ثلاث مرت سنويا من الأوز وأيضا من البط البكين وأن هذا الريش ينمو من جديد في خلال 7 أسابيع من تاريخ نزعه، وفي أغلب بلاد أوربا وأمريكا يباع هذا الريش بالكيلو جرام حسب جودته ونعومته لاستخدامه في حشو المخدات والمراتب.

14 - يمكن استخدام بيض البط في الصناعات الغذائية أو التفريخ ولا يستخدم بكثرة في الأكل خوفا من الباراتيفيود Paratyphoid أما عن
عيـــــوب تربية الطيور المائية فهى :
1- الإصابات المرضية للبط غالبا تتأخر في الاستجابة العلاجية، وهذه نقطة مهمة جدا ويجب الانتباه إليها عند العلاج.

2- استهلاكها كميات كبيرة من المياه (نسبة استهلاك المياه إلي العلف 3:1) يزيد فرصة بلل الفرشة ، وما يتبع ذلك من مشاكل سوف نتعرض لها بـأذن الله.

3- بعثرة العلف مما يزيد من الفاقد وبالتالى خسارة اقتصادية.

4- حساسية شديدة للإصابة بسموم الكولستيرديوم والسموم الفطرية.

5- الحساسية الشديدة لبعض الأدوية.


ثانيا : مساكن البط والأدوات المطلوبة للتربية

إذا أردت أن تصبح منتجاً لكتاكيت البط فعليك أن تهتم بنظم إسكان قطيعك حتى تكتمل حلقات الإنتاج... لذا نحن نقدم لك أفضل وأسهل وأرخص نظم الإسكان حتى يمكنك تحقيق عائد اقتصادي مجزي من هذا المشروع.
- البط يمكن تربيته في أي مبني أو حظيرة طالما كان لها ملعباً خارجياً (حوش) حيث يستخدم المبني فقط لمبيت القطيع.
- تقسم الحظيرة إلي أقسام تسمح بتربية العدد الذي تنوي اقتناؤه ويتم التقسيم بواسطة سور ارتفاعه 40 - 50سم بحيث يسمح فقط بتربية 300بطة علي الأكثر في كل قسم علي أن يكون هناك فتحتين علي الأقل في جدران الحظيرة لكل قسم مقاسها 40×40سم تسمح للطيور بالخروج إلي الملاعب الخارجية التي تكون محددة بأسوار مقسمة بنفس تقسيم الأسوار الداخلية, ولتربية 300 بطة علي الأكثر يتم وضع حوالي 6 بطة/م2 أي نحتاج حوالي 50م2 لتربية هذا العدد.
- عند تربية قطيع أمهات لا يزيد عن خمسة وعشرون بطة يمكنك عمل حجرة 2×2 متر بها شباك ولها بوابة تفتح علي الملعب الذي تكون مساحته أيضاً في حدود 3×4 متر ومحددة بسور من السلك بارتفاع 1.5متر.
- ويراعي أن تكون أرضية الحظيرة من الخرسانة الأسمنتية حتى تمنع تسرب الرطوبة إلي الأرض أو الفرشة المستعملة, ويمكن أن يكون ارتفاع السقف 2 -2,5 ومصنوع من الأسبستوس أو أي مادة أخري اقتصادية موجودة بالبيئة حيث أن حظائر البط لا تحتاج إلي ارتفاع عالي نظراً لبقاء البط خارج الحظيرة في الملاعب طوال النهار, وبالنسبة للشبابيك فتكون مساحتها من 10 - 15% من مساحة الأرضية وترتفع قواعدها عن الأرض مسافة 1,5 متر وذلك تلافياً لتيارات الهواء نظراً لأن الحظائر تستخدم أساساً لمبيت البط.
- بالنسبة للأحواش والملاعب فالبط ينطلق بها طوال النهار وبالتالي تعمل علي تقليل بلل الفرشة في المساكن وكلما زادت مساحة الملعب الخارجي كلما كان أفضل للبط حتى يجد المساحة اللازمة والكافية لحركته يجب وضع المعا لف الخاصة بالبط في الملاعب في أماكن ظليلة حتى لا تتعرض الطيور والعليقة لحرارة الشمس أما المسا قي يجب توفيرها بأعداد كبيرة حيث يميل البط إلي الشرب طوال اليوم, ويفضل أن تكون المسا قي في صورة مجاري مائية ضيقة تسمح للطائر بأن يغمر منقاره ولا تسمح له بالعوم داخلها ويركب في أول المجري صنبور مياه يدفع الماء إلي المجري علي أن تتصل نهاية المجري ببالوعة للمياه يتم خلالها تصريف المياه ولابد من العمل علي أن تكون المياه جارية حتى نتجنب ظهور الأمراض المعدية.
- يفضل عمل فرشة من الزلط الكبير حول المجري المائي ليقلل البلل الناتج عن شرب الطيور مما يساعد علي عدم اتساخها ولا يترك البط يشرب من مجاري المياه الراكدة وذلك لضمان عدم انتشار الأمراض في القطيع خاصة مرض الكوليرا.
- تزود مساكن البط بالبياضات وهي أماكن لوضع البيض الذي سيستخدم بعد ذلك في التفريخ, وتصنع البياضات من الخشب أو الصاج المجلفن بمقاسات 40×40×40سم توضع في أحد جوانب العنبر بعيداً عن مكان المسا قي وتكفي الواحدة لعدد 6 - 8 بطات حيث يوضع داخلها فرشة نظيفة مع استمرار المحافظة علي نظافتها وتغييرها إذا لزم الأمر للمحافظة علي البيض نظيفاً, ومن طبيعة البط أنه يضع بيضة في الصباح ما بين الساعة 6 - 9 صباحاً ولذلك يفضل قفل الحظيرة علي الطيور وإخراجها إلي الملاعب بعد الساعة التاسعة صباحاً ويجمع البيض مرة في الساعة السابعة ومرة في الساعة التاسعة صباحاً حيث يحفظ في مكان بارد في كراتين بحيث يوضع طرف البيضة المدبب إلي أسفل والطرف العريض إلي أعلي.
ينصح بغسيل بيض البط بعد جمعه مباشرة إذا كان متسخاً بأحد المنظفات الصناعية وبعد غسله يجب غمرة في محلول مطهر لمدة 1 - 3 دقيقة ويفضل أحد المطهرات التي يدخل في تركيبها اليود أو الكلور (مثل الأيودين بتركيز %3 أو الكلورو أيودين بتركيز%5 يود) وبعد ذلك يجب تبخير البيض بغاز الفورمالين بنسبة 10%, ويتم تحضيره باستخدام الفورمالدهيد وبرمنجنات البوتاسيوم بنسبة 2:1 (40سم3 الفورمالدهيد + 20جم برمنجنات بوتاسيوم) في نفس اليوم للتأكد من القضاء علي البكتريا العالقة بالقشرة خاصة السالمونيلا والباراتيفويد التي تنتقل إلي الكتاكيت الفاقسة وتزيد من نسبة النفوق في الأيام الأولي بعد الفقس.

الاحتياطات الواجب توافرها لنجاح التربية:

1 - أن يكون القطيع معزول عزل تام عن الطيور البرية وذلك لتقليل مصادر العدوى الخارجية.

2 - يمنع دخول الحشرات بقدر المستطاع لنفس السبب السابق.

3 - لا تقل درجة الحرارة بأي حال داخل العنبر في مستوي الطيور عن 25ْم حتى الاعتماد الكبير ويفضل 28ْم ولكن وقت الحضانة يتم الاستقبال علي 35ْم ثم تقل كل يوم 0,5درجة.

4 - وجود هواء متجدد باستمرار سواء بالاعتماد علي التهوية الطبيعية أو التهوية الصناعية (فترة الحضانة يراعي تجنب التيارات الهوائية).

5 - ارتفاع سقف العنبر بمسافة لا تقل عن 3 متر عن أرضيته.

6 - المسا قي المستعملة للشرب في فترة ما بعد الحضانة (بعد الأسبوع الرابع) تكون عبارة عن مواسير قطرها 4 - 5 بوصة ويتم شقها طولياً ثم يتم تركيبها متصلة بطول العنبر علي الحائط وعلي ارتفاع 20 - 22سم.

7 - يمكن استعمال أرضية خشبية تحت المسا قي شبيهة بالخشب البغدادي وذلك لتقليل اتساخ أرضية العنبر ولتقليل مصادر العدوى بين أفراد القطاع.

8 - يراعي في العنبر أن تكون الأرضية خرسانية والحوائط ملساء.

الإجراءات المتبعة لتطهير العنابر:

1 - إذا كان هناك قطيع سابق يتم تجميع معدات العنابر كاملة من مسا قي ومعالف وحواجز التربية والدفايات ... الخ ويتم غسيل هذه المعدات بالماء ثم بمحلول أيودين مخفف 3 - 5 سم ثم يتم تخزينها بمكان نظيف.
2 - يتم التخلص من الفرشة (السبلة ) القديمة خارج المزرعة وإزالة أثارها.
3 - غسيل العنابر بالماء بماكينة ضغط عالي.
4 - غسيل العنابر بمحلول فنيك 5% بماكينة الضغط العالي ثم إحكام غلق العنابر تمهيداً لتطهيره بالفورمالين.

5 - بعد تمام جفاف الفنيك بيوم يتم التطهير بمحلول فورمالين 10% علي أن يكون التطهير كافي 40 ِسم فورمالين لكل م3 بمعني أن العنبر الذي حجمه 1500م3(500م3×3م ارتفاع) يحتاج إلي 1500م3×40 ِسم = 60لتر فورمالين مركز.

6- يتم وضع جميع معدات العنبر بالداخل ويتم تطهير أنابيب الغاز ثم يتم تبخير العنبر بمعداته بغاز الفورمالدهيد أو بالمنتجات المتواجدة بالصيدليات أو عن طريق المركب الآتي:
20جم برمنجنات + 40سم فورمالين + 40سم ماء دافيء لكل 1م3.
7 - يتم فتح الشبابيك لتهوية العنبر ثم إغلاقها مرة أخري وتشغيل الدفايات لاستقبال قطيع جديد.

التجهيزات والمعدات المطلوبة

1 - المسا قي:

أ - مسا قي الحضانة (حتى الأسبوع الرابع) تكون بمعدل مسقي واحدة لكل 50كتكوت.
ب - ما بعد الحضانة تكون مواسير قطرها 4 - 5بوصة ويتم شقها طولياً ثم يتم تركيبها متصلة بطول العنبر علي الحائط وعلي ارتفاع 20 - 25سم.

2 - المعا لف:
فترة الحضانة تكون بمعدل معلفة واحدة لكل 50 كتكوت وتزداد المساحة المخصصة لكل طائر مع العمر لتصل في حدود 10سم لكل طائر.


3 - الدفايات:
يمكن استخدام الدفايات التقليدية والتي تعمل بالغاز أو الدفايات التي تعمل بالجاز وعامة يكون عدد 300طائر لكل دفاية واحدة.

4 - الإضاءة:
مصابيح عادية حيث تكون كثافة الإضاءة في فترة الحضانة 1 ِ7وات/م2 وما بعد الحضانة 0 ِ5 وات/م2 ويراعي ألا تزيد كثافة الإضاءة عن ذلك حتى لا يحدث افتراس.

5 - الأدوات:
يجب أن يجهز العنبر بالأدوات البلاستيكية والخاصة بكل عنبر علي حده وتكون عبارة عن الآتي:
أ - برميل سعة 100 - 200 لتر ماء.
ب - أدوات النظافة التقليدية.
ج - جرادل بلاستيك.

6 - فلتر مياه:
يراعي أن يتم تزويد العنبر بفلتر للمياه حتى يمنع أي ميكروب أو رواسب يمكن أن توجد بالماء ويجب التأكد من أن المياه نظيفة وغير ملوثة وليس بها ملوحة.


يقسم البط إلى ثلاثة أقسام رئيسية بط لانتاج اللحم وبط لانتاج البيض وبط للزينة ............

أ - بط إنتاج اللحم :
ويتبعه البكينى – الروان – المسكوفى – الايلسبرى – السويدي .
1 - البكيني :
صيني المنشأ – لونه كريمي ، وزن الذكر 4 كجم ووزن الأنثى 3 – 3.5 كجم ويعطى 90 بيضة / الموسم، ومتوسط وزن البيضة 90 جرام . يتميز بعدم الرقاد على البيض .

2 - المسكوفي :
أمريكي المنشأ ومنه الأبيض والملون ويتميز بوجود زوائد جلدية حمراء على الوجه ووزن الذكر 4 – 5 كجم والأنثى 3 كجم ويعطى 80 بيضة / الموسم ، متوسط وزن البيضة 90 جم ولن القشرة ابيض مخضر.

3 - الــروان :
نشأ في فرنسا ولون الجسم رمادي مشوب بلون اخضر بالقرب من الرقبة ووزن الذكر 3.5 - 4 كجم والأنثى 3 كجم .
وهناك بعض السلالات المصرية التي تنتمي إلى المسكوفى وألوانها خليط من الأبيض والأسود وتسمى بالبط السوداني أو البلدي أو البح ، ويبلغ متوسط وزن الذكر 3 - 3.5 كجم والأنثى 2 – 2.5 كجم ويعطى حوالي 60 بيضة/ موسم ، متوسط وزن البيضة 80 جرام .

ب – بط إنتاج البيض :
ويتبعه العداء الهندي والخاكى كامبل ، تتميز هذه الأنواع بخفة الوزن إذ يصل وزن الذكر إلى 2.1 كجم والأنثى 1.8 كجم وتعطى حوالي 200 – 250 بيضة/ السنة ، ومتوسط وزن البيضة 80 جرام .

جـ – بط الزينة :
ويتبع هذا القسم نوعين هما : الكال والأبيض ذو القلنصوة ويربى هذا النوع للهواية أو الزينة فقط في البرك الصناعية ولا يستخدم في الإنتاج حيث أن وزن الجسم صغير وانتاج البيض قليل .
تسمين البط
بعد تحضين البط لمدة 10 - 20 يوم حسب الموسم ينقل إلي حجرة التسمين ليبقي بها حتى عمر التسويق (3 - 4 شهور) وتبعاً للوزن المطلوب.
في العادة يستخدم البط المسكوفي في أغراض التسمين وذلك لتميزه بسرعة النمو كما يمكن أيضاً تسمين خليط ما بين ذكور المسكوفي والبكيني لإنتاج بغال البط إلا أن عملية التهجين تتبعها مشاكل حيث تكون نسبة الخصوبة منخفضة لاختلاف حجم ذكور البط المسكوفي (السوداني) بالنسبة للإناث كما أن نسبة الفقس تكون منخفضة لذلك يفضل تسمين البط المسكوفي.
عند تسمين البط توضع ستة بطات في المتر المربع (6 بطة/م2) وزيادة عدد الطيور عن ذلك يسبب سرعة انتشار الأمراض وانخفاض معدلات النمو نتيجة لنقص المساحة المتاحة للطائر من المعا لف والمسا قي.
* خلال فترة التسمين يجب مراعاة الآتي:
1 - يفضل أن يكون عمر البط موحد ولا يوجد تفاوت في الأعمار خاصة إذا كان البط يسوق مذبوحاً أخر فترة التسمين.
2 - إذا كان البط يسوق حياً فإن فترة التسويق تطول ولذلك يفضل اقتناء دفعات صغيرة متتالية من البط يحدد عددها والفرق الزمني بين الدفعة والأخرى طبقاً لطلبات السوق.
3 - إذا ربي قطيع من البط بالغ لإنتاج البيض في نفس الوقت مع أعمار صغيرة للتسمين يمكن أن تحدث مشاكل مرضية.
4 - تترك غرفة التسمين خالية لمدة أسبوعين بعد الانتهاء من تسويق البط ويتم خلال الأسبوعين تطهير الغرفة قبل استقبال دفعة جديدة.
تغذية بط التسمين
- الفترة الاقتصادية لتسمين البط هي ثمانية أسابيع ويستهلك الطائر خلال هذه المدة 9 كيلو جرام/بطة من العلف ويصل متوسط الوزن إلي 3 كجم ومعامل التحويل الغذائي في حدود 1:3.
- ينصح بعدم زيادة فترة التسمين أكثر من عشرة أسابيع نظراً لميل البط لترسيب الدهن في الأعمار الأكبر من هذا العمر كما أن معامل التحويل الغذائي يرتفع إلي 1:5 أو 1: 6 في الأعمار الأكبر من ذلك وتصبح عملية التسمين غير اقتصادية.
- يعتمد نجاح عملية التسمين علي تقديم العليقة المناسبة وكذلك الرعاية العلمية السليمة من بداية الفقس وحتى نهاية فترة التسمين, حيث يتضاعف وزن كتكوت البط حوالي 50 مرة من الفقس حتى التسويق , لذا لابد أن تحتوي العليقة علي كميات كافية من البروتين
والأملاح المعدنية والفيتامينات طبقاً لما يلي:
* يوم - 2 أسبوع عليقة بادئة بها 18 - 20% بروتين.
* 2 - 8 أسبوع عليقة بها 15 - 17% بروتين.
- يفضل تقديم العليقة مبسوسة لميل البط للعب في المعا لف ونثر العليقة.
- تقدم العليقة علي دفعتين يومياً حيث يقدم 60% من الغذاء صباحاً, 40% من الغذاء في فترة المساء.
المصدر: نشرات معهد بحوث الإنتاج الحيواني - وزارة الزراعة - مصر
طرق تسمين البط
(1) طرق تسمين البط الصغير (الأخضر)
يمكن اللجوء لهذا النوع من تسمين البط المسكوفي حيث يستخدم فيه سلالات البط القياسية الممتازة والصالحة للتسمين المبكر وبشرط أن تنتهي مرحلة التسمين في عمر 10 أسابيع أي قبل أن يغير البط ريشه وذلك لأن الفترة التي تستغرقها البطة في عملية القلش (تغيير الريش تستغرق حوالي 6 - 8 أسابيع) فإن لم يسارع المربي بالحصول علي الوزن المناسب لتسويق طيوره قبل أن تقلش فإنه سيجبر علي الاحتفاظ بطيوره طول فترة نمو الريش لأن شكل الطيور في مرحلة نمو الريش لا تجعلها صالحة للذبح لصعوبة تنظيف الجسم من الريش لبروزه علي صورة لا يمكن التخلص منها بسهولة دون أن يتهتك الجلد.
ومن ناحية أخري فإن احتفاظ المربي بالطيور في فترة القلش يعتبر خسارة اقتصادية حيث أن الغذاء يتجه إلي إنتاج الريش ولحفظ حياة الطائر لذلك يراعي المربون أن يتم تسمين البط الأخضر ويسوق قبل أن يصل إلي عمر القلش. وقد وجد أن البط المسكوفي يبدأ القلش أحياناً في عمر 12 أسبوع, ويجب مراعاة عدم زيادة فترة التسمين في البط عن الحدود من 8 - 10 أسابيع حتى لا يحدث زيادة ترسيب الدهن بدلاً من اللحم كما يجب مراعاة أن الاستهلاك الكبير للعليقة بعد العمر المحدد للتسمين يؤدي لزيادة التكلفة الاقتصادية فإذا أضطر المربي لذلك فيجب إعطاء البط عليقة اقتصادية منخفضة البروتين بشكل لا يؤثر علي معدل النمو, كما يجب مراعاة أن عملية القلش لبعض البط تؤثر علي النمو وتؤدي لعدم الحصول علي وزن مناسب رغم زيادة استهلاك العليقة.
فيجب عند تسمين البط الصغير (الأخضر) تغذية صغار البط علي مخلوط نمو يحتوي علي التركيبة الخاصة بخلطة علف الباديً عمر 1 - 3 أسبوع الموجودة بجدول (3) والتي تحتوي(حبوب ومتخلفاتها + مسحوق لحم + كسب فول صويا + مسحوق دريس + شرش لبن ومسحوق لبن مجفف + كربونات وفوسفات كالسيوم+ ملح طعام) وهذه العليقة تحتوي علي 16 - 19% بروتين خام, وقبل وصول البط لوزن التسويق بفترة كافية يجب مراعاة استبعاد السمك والمواد ذات الرائحة الغريبة من الغذاء حتى لا تعطي طعم ورائحة غير مرغوبة باللحم الناتج.
(2) تسمين البط نصف النامي:
وفيها يتم استخدام أنواع معينة من البط مثل البط الدمياطي عمر 6 - 7 شهور, حيث يمكن أن تعد هذه الطيور للتسويق بأن تقدم لها عليقة تهيئة (عليقة النمو الموجودة بجدول (3) وهي تحتوي علي نفس مكونات العلف الخاص بالبط الصغير مع اختلاف نسب هذه المكونات) وهذه العليقة تحتوي علي 13 - 14% بروتين خام , وتقدم لمدة 2 - 3 أسبوع تقريباً بقصد تحسين صفات اللحم وللتخلص من رائحة مواد العلف المؤثرة علي نكهة اللحم.
(3) تسمين البط بعد موسم البيض:
وهذا النوع يختلف عن تسمين البط المسكوفي, حيث يستخدم لتسمين قطيع البط بعد إنتهاء موسم إنتاج البيض سواء للأكل أو للتفريخ أو في حالات الرغبة في التخلص من القطيع لكبر سنه, فيقدم للقطيع عليقة تهيئة بها 13 - 14% بروتين خام بقصد تحسين صفات اللحم إذا كانت الحالة الجسمانية جيدة للطيور, إما إذا كانت هزيله يتم زيادة نسبة البروتين في مخلوط العليقة حسب الحاجة لكي تعيد طيور البط بناء أنسجة جسمها المستهلكة ثم بعد ذلك تقدم عليقة التهيئة المعتادة لتحسين صفات اللحم, ويعتبر التسمين في هذه المرحلة لإنتاج دهن وقد يتحول الكبد إلي كبد دهني وهذه طريقة أخري للتسمين.
* مربي البط عليك مراعاة جميع الاحتياطات والإرشادات السابقة خلال فترة التسمين خاصة التغذية ومواد العلف المقدمة وعليك حساب الكفاءة الغذائية والاقتصادية لقطيع البط من خلال المراحل المختلفة لتحديد الوقت المناسب اقتصادياً لإنهاء التسمين للحصول علي أعلي وزن بأقل تكلفة ممكنة في أقل وقت ممكن لتحقيق أعلي ربح.
إنتاج بط التربية
وفيه يتم تغذية البط حديث الفقس (عمر يوم) علي عليقة النمو وعند وصول البط إلي البلوغ يتم اختيار الأفراد الصالحة للتربية وإنتاج البيض ويستمر في تغذيتها علي عليقة النمو التي تحتوي علي 16% بروتين خام مع مراعاة احتواء المخلوط علي جميع العناصر والإضافات الغذائية اللازمة وأن تصبح الطيور عند وضع البيض مكتنزة اللحم دون أن تكون ممتلئه بالدهن ويجب إعطاء البط الفترة الكافية من الإضاءة اليومية (17 - 18 ساعة/يوم) وتستهلك البطة خلال فترة إنتاج البيض (200جم عليقة/بطة/يوم)كمتوسط
برنامج مبسط وقائي وتحصينات للبط و هو على النحو التالي:
1- عمر يوم : استقبال البط على ماء مضاف اليه سكر بمعدل 10 جرام/لتر مع إضافة مجموعة كاملة من الفيتامينات والأملاح المعدنية بمعدل نصف سم/ لتر و يمكن إضافة عسل أسمر بدلا من السكر كذلك يمكن إضافة خميرة

2- عمر 2 - 5 أيام: إضافة ا لانروفلوكساين بمعدل 1 سم/لتر ماء مع إضافة فيتامين ب المركب-

3- عمر 5- 7 أيام: إذا طهر إسهال يعطى كلورامفنيكول لمدة 8 ساعات بمعدل 1 جرام / لتر مع إعطاء ا د3 هـ و أملاح معدنية بمعدل 1- 3 سم/لتر ماء

4- عمر 8 أيام تحصين البط ضد طاعون البط و يراعى قبل التحصين إعطاء فيتامين هـ + سيلينوم لرفع مناعة الطيور

5- اليوم 9 -11 يوم: يعطى مدر للبول بمعدل 1 جرام /لتر لمدة 8 ساعات في اليوم فقط

6- إذا استمر وجود تافق أو كسل أو خمول يعطى مركب ثاني ميثوبريم مع السلفا لمدة 3 أيام و بعدها بيومين يعطى مدر للبول و يراعى إضافي فيتامين ك مع السلفا

7- عمر 20 يوم: اعطاء جرعة كوكسيديا مع فيتامين ك لنصف اليوم لمدة 3 أيام و في نصف اليوم الأخر يعطى جرعة كلوستريديم مثل أموكسسيللين أو أ/بسيللين أو ريفاميسين

8- عمر شهر : تحصين ضد كوليرا البط بالحقن 1 سم / تحت جلد الرقبة.
بالنسبة للالتهاب الكبدي الفيروسي يمكن التحصين على عمر 4 أسابيع ثم إعادة التحصين على عمر 45 يوم مرة أخرى ثم تذبح الطيور بعد 10 أيام من الحقن و ليس قبل ذلك و يجمع من الطيور سيرم الدم ويحقن هذا السيرم بمعدل 0.5 سم مكعب تحت الجلد في الكتاكيت ذات عمر 4 أيام لتعطيها مناعة لمدة 10 أيام أخرى , و يفضل تحصين الأمهات لتعطى مناعة للكتاكيت تنتقل عبر البيض و تعطيها مناعة قوية و يمكن تلقيح الأمهات على عمر 12 - 14 أسبوع ثم إعادة التحصين على عمر 16 - 18 أسبوع لكي تنتقل المناعة للكتاكيت و تحميها من المرض لمدة 3 - 5 أسابيع وهى فترة تعرض القطيع للعدوى.

تفريخ و تحضين بيض البط المسكوفى

تفريخ بيض البط

التفريخ الطبيعي لبيض البط:

حيث تبيض البطة عدداً من البيض ثم نتركها لترقد عليه حيث تنتج صغاراً وتقوم بنفسها بتوفير جميع العوامل اللازمة لنمو وتطوير الأجنة داخل البيض ويفقس بيض البط بعد 5 ِ27 - 28 يوم تقريباً.
مدة تفريخ بيض البط المسكوفي تمتد إلي 5 أسابيع بدلاً من 4 أسابيع مثل باقي السلالات.

التفريخ الصناعي لبيض البط:

ويستخدم في هذا النظام مفرخات خاصة (ماكينات من صنع الإنسان) تتوفر بها العوامل الأساسية اللازمة للتفريخ وهي الحرارة والرطوبة والتهوية والتبريد والتقليب.
أهم العوامل التي يجب مراعاتها في مفرخات بيض البط:
1 - الحرارة:
درجة الحرارة المثلي في أقسام التحصين 8 ِ37ْم , أما في أقسام الفقس فالحرارة المثلي 3 ِ 37ْم.
2 نسبة الرطوبة:
في أقسام التحضين تكون نسبة الرطوبة 47 - 53% أما في أقسام الفقس فتتراوح بين 70 - 80%.
3 - التهوية:
يجب أن يتوفر في ماكينات التفريخ وسائل للتهوية تعمل علي توفير وتوزيع الهواء النقي واللازم لإمداد الأجنة بالأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون حتى لا تزيد نسبته في ماكينات التفريخ عن 5 ِ%0 حتى لا يحدث نفوق الأجنة.
4 - تبريد بيض البط:
بعد اليوم 16 - 17 من وضع بيض البط في أقسام التحضين تجري له عملية التبريد مرتين في اليوم للتخلص من الطاقة الحرارية الناتجة عملية التمثيل الغذائي للأجنة أثناء نموها وتطورها داخل البيض, ويتم وقف أجهزة التقليب وأجهزة التقليب وأجهزة التدفئة داخل ماكينات التفريخ قبل إجراء عملية التبريد.
وتتم عملية التبريد لبيض البط بفتح أبواب المفرخات حتى تنخفض الحرارة داخل الماكينات إلي 35ْم وتستمر العملية لمدة 10 دقائق ويتم نثر ماء درجة حرارته 20 - 25ْم علي البيض للمساعدة في خفض درجة الحرارة ثم يعاد إغلاق الأبواب وتشغيل أجهزة التدفئة والتقليب مرة أخري.
5 - تقليب بيض البط:
يتم تقليب بيض البط حتى لا تلتصق الأجنة بأغشية القشرة وتفشل في الخروج من البيض ويتم أثناء التقليب تغيير وضع الأجنة بداخل البيض, ويجري تقليب بيض البط أتوماتيكياً في المفرخات كل 1 - 2 ساعة ويراعي ألا تقل درجة تقليب بيض البط عن 120 درجة.
الفحص الضوئي لبيض البط أثناء التفريخ:
1 - الفحص الأول:
يجري في اليوم 6 - 7 بعد وضع البيض في المفرخات لاستبعاد البيض الذي لا يحتوي علي أجنة والبيض المشروخ أو البيض الذي يحفظ (يخزن) تحت ظروف سيئة فيصبح الصفار مائي مختلط بالبياض.
2 - الفحص الثاني:
يجري عند اليوم 13 من وضع البيض داخل الماكينات ويتم فيه استبعاد الأجنة النافقة.

3 - الفحص الثالث:
يجري عند اليوم 21 من وضع البيض داخل الماكينات بهدف استبعاد الأجنة النافقة بالبيض بعد الفحص الثاني للبيض ولكي يحدث تجانس عند نقل بيض التفريخ من أقسام التفريخ لأقسام الفقس بالمفرخات, ويمكن الاكتفاء بالفحص الضوئي الثاني عند نقل البيض لأقسام الفقس.

تحضين كتاكيت البط الفاقسة
- فترة الحضانة تعتبر من أهم مميزات البط وخاصة البط المسكوفي حيث يمتاز البط أن فترة تحضين كتاكيت البط قصيرة حيث أنها تتراوح بين 10 - 14 يوم صيفاً ومن 15 - 20 يوم شتاء.
- كتاكيت البط الفاقسة لا تحتاج إلي حرارة عالية خلال فترة التحضين, في الحضانة التي لديك ننصح بدرجات الحرارة التالية خلال فترة التحضين.
الأسبوع الأول: 28 - 30ْم
الأسبوع الثاني: 24 - 28ْم
الأسبوع الثالث: يزال مصدر الحرارة إلا في الأيام شديدة البرودة, أي ليس هناك مشكلة خاصة بالحرارة في التحضين لكتاكيت البط ويمكن استخدام دفايات تعمل بالبوتاجاز أو الكهرباء إذا أردت أن تزيد درجة الحرارة في الغرفة الموجودة بها البطارية وفي الحضانة التي لديك يمكن تحضين 30 كتكوت في الدور الواحد أي تسع الحضانة حوالي 60 كتكوت من كتاكيت البط وهذه الحضانة مرتفعة عن سطح الأرض بمسافة كافية تسمح بتسرب المياه المتساقطة منها بعيداً عن الكتاكيت مما يؤدي إلي خفض نسبة الوفيات بالمقارنة بالحضانة الأرضية وخلال فترة الحضانة ضع المعا لف قريبة من المسا قي لأن من طبيعة كتكوت البط الشرب عقب كل كمية عليقة يتناولها.

طرق تحضين البط المسكوفي
1 - التحضين علي أرضيات من السلك:
وهي عبارة عن إطارات من السلك تكون مرتفعة عن الأرضية مسافة 20سم تقريباً وترص بجوار بعضها , لعمل أرضية صناعية ويحضن الكتاكيت عليها.
2 - التحضين علي الفرشة العميقة:
في هذه الحالة يتم تحضين كتاكيت البط علي فرشة ارتفاع 10 - 15سم بدلاً من 5سم وهذه الفرشة تمكن كتاكيت البط من تناول الغذاء من المعا لف مع تناول الماء من المسا قي بدون حدوث بلل للفرشة مع الاحتفاظ برطوبة مناسبة لمكان التحضين.
3 - التحضين في البطاريات:
وهي نفس فكرة الأرضيات السلك ولكن هذه البطاريات يعيبها أن تكاليفها أكثر ولكن من مميزاتها تقليل البلل وعدم تجمع كتاكيت البط وقد نلجأ بعد التحضين في البطاريات إلي نقل الكتاكيت بعد الحضانة للتربية علي الفرشة العميقة ولكن قد يحدث عند نقل الكتاكيت من البطارية للأرض إصابة كتاكيت البط بالكوكسيديا بمجرد نزولها للأرض لأن مناعتها تكون قليلة لذا يجب زيادة ارتفاع الفرشة ومنع ابتلالها وتغيرها علي فترات قريبة.


أهم مشاكل فترة التحضين

1 - بلل كتاكيت البط:
وهي من أخطر المشاكل التي تؤدي لزيادة الأمراض (خاصة الإسهال والأمراض التنفسية) مما قد يزيد النفوق خلال هذه الفترة قد يرجع بلل الكتاكيت إلي أن المسا قي غير سليمة مع سوء استعمالها وكثرة قلب المسا قي أو زيادة مستوي الماء - زيادة عدد الكتاكيت في المساحة المخصصة يؤدي لزيادة بلل الفرشة - سوء عملية التهوية ينتج عند ارتفاع نسبة الرطوبة وزيادة البلل.
ولتجنب حدوث هذه المشكلة: يجب رفع كفاءة عملية التهوية ورفع درجة حرارة التحضين للحد المسموح بالمكان مع مراعاة عدم تزاحم الكتاكيت أو تكدسها (الكثافة المناسبة 5 - 6بطة /م2), استخدام مسا قي سليمة وأعداد مناسبة مع مراعاة توزيعها جيداً, استخدام فرشة ذات نوعية جيدة وسمك مناسب ومراعاة عدم زيادة ابتلالها.
2 - تزاحم (تكدس) كتاكيت البط:
كتاكيت البط ليس لديها هذه الصفة مثل الرومي والسمان ولكن عملية تجمع كتاكيت البط ترجع إلي انخفاض درجة الحرارة في مكان التحضين وأيضاً عدم انتظام الإضاءة حيث تتجمع كتاكيت البط في مكان الإضاءة وزيادة عدد الكتاكيت بالنسبة للمساحة المخصصة - عدم كفاية الدفايات أو المعا لف أو المسا قي أو سوء توزيعها يؤدي لتجمع الكتاكيت وتزاحمها في أماكن دون الأخرى, بتجنب كل هذه الأسباب يمكن تلافي هذه المشكلة.
وبصفة عامة فإن فترة التحضين من الفترات الحساسة في تربية البط لذا يجب توفير الشروط الملائمة للمسكن والتهوية ونظافة المكان والعلف والماء الجيد لتجنب حدوث أي مشاكل أو أمراض خلال هذه الفترة.
الموضوع منقول
[/b]